قصر التوب كابي أو قصر الباب العالي صرح كبير ومعلم هام من معالم مدينة اسطنبول ومركز جذب سياحي هام نظراً لكونه يمثل مرحلة هامة من تاريخ الدولة العثمانية فقد كان مركزاً لصنع القرار فيها.

يعد قصر التوب كابي من أكبر القصور في مدينة إسطنبول التركية وقد كان مركز رئيسي للدولة العثمانية ومركز لإقامة سلاطين الدولة العثمانية على مدى أربعة قرون من 1465 إلى 1856م إلى أن أصبح قصر دولما بهشة المركز الرئيسي للإمبراطورية العثمانية.

تم بناء قصر التوب كابي بأمر من السلطان محمد الفاتح في منطقة السلطان أحمد التاريخية وأجريت عليه عمليات توسيع وتجديد على مر العصور إلى أن تم تحويله لمتحف عقب سقوط الدولة العثمانية.

تبرز أهميته التاريخية نظراً لمكانته في تاريخ الدولة العثمانية فقد كان مركزاً لإدارة الإمبراطورية العثمانية بالإضافة لإقامة السلاطين فيه على مدى أربعة قرون وتبرز أهميته أيضاً من خلال احتوائه على آثار إسلامية مقدّسة مثل اثار الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم التي تضم بردة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وسيفه وقد تم تصنيف قصر التوب كابي كموقع للتراث العالمي من قبل اليونسكو وكمثال على المزيج الثقافي والتنوع في الدولة العثمانية.

يتكون متحف توب كابي من أربعة باحات رئيسية و عدد من المباني التي تشمل مساكن ومطابخ ومساجد ومستشفى وغيرها يحوي قصر توب كابي مئات الغرف والعديد من مظاهر الهندسة المعمارية العثمانية القديمة بالإضافة إلى مجموعات كبيرة من الخزفيات والألبسة القديمة والأسلحة والدروع والمخطوطات الإسلامية وغيرها من الكنوز التاريخية الإسلامية التي لا تقدر بثمن.

Comments

اترك تعليقاً