افتتحت بلدية اسطنبول متحف بانوراما 1453 في 31 يناير 2009 في عهد رئيس الوزراء الحالي رجب طيب أردوغان على مساحة بلغت ثلاثة آلاف متر مربع و بتكلفة وصلت إلى 15 مليون دولار بهدف تخليد معركة فتح القسطنطينية وتحديدا لحظة دخول الجنود إلى المدينة.

يعود بك هذا المتحف 560 سنة إلى الوراء ليجسد لك ما حدث بالضبط في تلك اللحظة من الزمن عندما دخل الجيش العثماني البالغ عدده 80.000 مقاتل على رأس محمد الفاتح , بأسلوب شيّق مميز بدلا من سرد المعركة كقصة طويلة .

ستشعر أنك أمام المعركة الحقيقية على أرضها و تحت سماءها و ضمن أجوائها و مواكبا لأحداثها من خلال روعة الصور التي تجسد قتال جيش محمد الفاتح ضد الجيش البيزنطي , ليس هذا فحسب بل ستتفاعل معها أيضا بفضل روعة مؤثرات 3D الصوتية وتقنية الضوء الفريدة المستخدمة .

قامت تركيا بفعل كل هذا وأكثر لتحقق غايتها في أن تكون هذه المعركة فتحاً لا ينسى و تاريخياً لا يمحى من ذهن البشر و مفخرة لإنجازاتهم وإرثهم الحضاري الغني .

يأخذ المتحف شكل مبنى نصف كروي مؤلف من ثلاثة طوابق في أسفلها محل لبيع الهدايا التذكارية .

أما في أعلاها توجد القاعة الكبرى التي تحتضن العرض البانورامي العملاق, القاعة ذات شكل دائري تسقفها لوحة مقببة حافلة بالشخصيات البشرية التي عرضت بشكل ثلاثي الأبعاد .

يبلغ قطر اللوحة 38 متر أما مساحتها فتغطي 2.350 متر مربع تتكون في الحقيقة من 10.000 جزئية تكابدت على تصميمها بهذا الإبداع جهود ثمانية من أقدر المهندسين وأكثرهم خبرة و موهبة وفن , بدؤوا العمل عليها عام 2005 وانتهوا عام 2008 .

تستغرق زيارة هذه البانوراما حوالي الساعتين الى الثلاث ساعات على حسبة الرغبة .

الجدير بالذكر أن بانوراما 1453 لم يتوقف عند كونه متحفا فحسب بل أصبح أيضاً مصدر إلهام ومنبع أفكار لمخرجي تركيا وفنانيها ، إذ استوحى مخرج الفيلم السينمائي فاتح 1453 الذي يتحدث عن معركة فتح القسطنطينية منه صورا و خواطر حملها في طياته , فكان سببا اضافيا في نجاحه الكبير .

Comments

اترك تعليقاً