بورصة (Bursa)

 

رابع مدن تركيا سكاناً وإحدى أهم المدن الصناعية التركية . تقع في شمال غرب البلاد، منطقة مرمرة، بين مدينتي إسطنبول وأنقرة. كانت بورصة عاصمة للولاية العثمانية بين 1326 و 1365.

وفي فترة العثمانيون كان يطلق عليها (هوداواندكر) وتعني هدية الله، بينما أشهر ألقابها حاليا هو “Yeşil Bursa” وتعني “بورصة الخضراء” بسبب كثرة الحدائق العامة والمتنزهات الموجودة حولها، فضلا عن الغابات المتنوعة الشاسعة المنتشرة حول المنطقة.

وبجوار المدينة يقع جبل أولوداغ الذي يرتفع عاليا خلف مركزها وهو أيضا منتجع شهير للتزلج.

وتنتشر في تلك المدينة أضرحة السلاطين العثمانيين الأوائل كما أن فيها العديد من مباني العهد العثماني التي تشكل معالم رئيسية للمدينة.

 

تشتقّ المدينة اسمها من مؤسسها بروسياس ملك بيثينيا، وقد فتحها السلطان أورهان غازي في 1326م وأصبحت أول عاصمة للإمبراطورية العثمانية.

بها العديد من الآثار العثمانية المهمة وقامت نواة مدينة بورصة على ضفتي نهر جيلومبوز في موقع يعتقد أنه يعود إلى القرن السادس قبل الميلاد ويحدد بليني (بلينيوس) نشأة المدينة بعام 186قبل الميلاد كما يُعتقد أنها نُسبت إلى ملك بيثي يدعى بروسة Prusa (بروسياس) في القرن الثاني قبل الميلاد .

احتلها ميتريداتس ملك البونت عام 73 ق.م حتى سقطت بيد الرومان وسُميت منطقتها مقاطعة رومانية تحمل اسم بيثينية عاصمتها نيكوميدية (إزميت) ثم احتلها البيزنطيون الذين ازدهرت بورصة في عهدهم، ونالت حماماتها المعدنية وقصرها شهرة واسعة وفي أواخر القرن الحادي عشر احتلها السلاجقة، ثم تعاورتها الغزوات البيزنطية والصليبية حتى سقطت بيد الأتراك العثمانيين في عشرينات القرن الرابع عشر واتخذوها عاصمة لهم عام 1326.

توسعت بورصة وازدهرت صارت أكبر مدن الأناضول حتى غزاها تيمورلنك عام 1402 ودمرها وبعد استرجاعها نقل العثمانيون مقر عاصمتهم منها إلى مدينة أدرنة عام 1413 ثم إلى مدينة إسطنبول (القسطنطينية) عام 1453 فتراجعت أهمية بورصة نسبياً وهي اليوم خامس مدينة في تركية.

مدينة بورصة اليوم وريثة عهود زاهرة شوارعها وأحياؤها متعرجة غنية بالساحات والمساكن التاريخية ذات السقوف المسنمة القرميدية وتنتشر بينها المعالم الحضارية والعمرانية التاريخية والمباني الأثرية ذات القيمة المعمارية الكبيرة مثل الجوامع (الجامع الكبير وجامع مراد الأول والجامع الأخضر وجامع المرادية والأضرحة ومدافن سلاطين آل عثمان وأسرهم وكذلك حمامات المياه المعدنية الحمام القديم والحمام الجديد وحمام قره مصطفى باشا وحمام أرموتولو للنساء وغيره والفنادق المزودة بالمياه المذكورة وغيرها من المنشآت السياحية والعلاجية ومن بينها منشآت خدمة الرياضة والسياحة الشتوية في جبل أُولوداغ.

 

 

Comments

اترك تعليقاً