حديقة “يلدز (Yıldız Parkı)”،من أجمل اللوحات الفنية في بشكتاش في اسطنبول وهي بالقرب من قصر” يلدز” المشهور وعلى ضفاف البوسفور وكانت تعرف حسب ما ورد بالمصادر التاريخية بغابات الغار وقد وجد اسم يلدز لأول مرة بسجلات عهد السلطان سليمان القانوني.

كانت الحديقة تابعة لقصر”يلدز” الذي استكمل بنائه عبد المجيد الثاني في نهاية القرن التاسع عشر وهو بناء فخم يبرز حياة الرفاهية والترف التي كان يعيشها السلطان وفي عهد السلطان عبد الحميد الثاني الذي عاش في القصر لفترة طويلة وكان مغرما ببناء وتنسيق الحدائق حيث تم إنشاء هذه الحديقة الجميلة حول القصر بمساحات كبيرة وبتنسيق من مهندسين ومعماريين ومزارعين خبراء أضافوا لمساتهم السحرية ووضعوا النوافير المائية والأنهار الصناعية الجارية والبحيرات وزرعوا الأشجار والزهور وكانت الحديقة آنذاك مسورة ومخصصة فقط لسكان القصر.

وبعد عدة إصلاحات وإضافات أصبحت الحديقة الموجودة الان في وقتنا الحاضر حديقة كبيرة مليئة بالزهور والأشجار والنباتات التي تم جمعها من مختلف أنحاء العالم ولا تتواجد هذه الأنواع إلا في حديقة”يلدز” منها الصنوبر والأرز والتنوب والمظلة الصينية والخزامة الأمريكية والتوت العجمي وتضم ما يقارب 120 نوع من الأشجار والشجيرات ويعود بعضها إلى العصر العثماني وبداخلها نوافير جميلة جدا ومن الجهة اليمنى للحديقة بحيرة صغيرة تتلاعب بداخلها الأسماك ويسبح بها صفوف من البط بأحجام مختلفة وبمشهد مثير وممتع.

هي ليست مجرد حديقة فحسب بل مكان لاستعادة اللياقة البدنية بممارسة الرياضة وتوفير الراحة النفسية باستنشاق رائحة الزهور والورود التي تفوح بأجواء المنطقة وتندمج مع أصوات زقزقة العصافير والاستمتاع بإطعام البط والأسماك في البحيرة وفي أعلى الربوة في الحديقة يقع مطعم القصر وهو مطعم فخم بديكوراته الرائعة وطاولاته وزخارفه والمرايا المعلقة على طول الجدران بإطاراتها الفضية والبرونزية.

ويوفر هذا المطعم إطلالة مدهشة للبوسفور ويطل الجزء الأخر منه على جزء كبير من الحديقة بمشهد ممتع وتستطيع من خلاله مشاهدة الأشجار النادرة والكثيفة تتشابك مع بعضها البعض كأنها غابات الأمازون.

كما يقدم المطعم مأكولات شهية خاصة الكباب والحلويات والمشروبات اللذيذة والسلطات.

Comments

اترك تعليقاً